مجلس الانبار يعقد جلسة لاستجواب المحافظ والاخير يعتذر الحضورالتايمز تصور أقفاص ضحايا "داعش" في الفلوجةنائب كردستاني يكشف عن تشكيل كتلة كردية بالبرلمان تضم 30 نائباًفاينانشال تايمز: اللغة الفرنسية بدلا عن الانجليزية في البرلمان الأوروبيالمحكمة الاتحادية تعقد جلستها للنظر بجلستي البرلمان اللتين عقدتا في نيسان الماضيالسفارة البريطانية تثير غضب السعودية لتعاملها "المزري" مع العائلة الحاكمةالناتو يعين لأول مرة امرأة نائبة لأمينه العامالجبوري: نتطلع لأن تكون انكسارات الإرهاب نقطة لقاء لتجاوز مرحلة داعشمجلس الانبار يعلن انطلاق عملية تحرير منطقتي الحلابسة والبو علوانوصيفة حارسات القذافي تكشف سر تجنيد الإناث لحمايته

الصراع الجيو سياسي على العراق .!
ان التطور التاريخي للفكر العسكري وعلم الحرب وفنونها ، وسع مفهوم الحرب ليشمل انواعا جديدة وابعادا اخرى ، ولم يتوقف عند الحرب الكلاسيكية والمعركة التي تتحقق بالمواجهة الميدانية بين معسكرين او جيشين باستخدام الاسلحة التقليدية التاريخية ، فأتخذت الحرب الحديثة والمعاصرة انماطا جديدة ووسائل حديثة تبعا للتطور العلمي والتقني والاقتصادي والاجتماعي والثقافي للمجتمعات ، واستحدثت اساليب ونظريات واسلحة لم تكن موجودة واختلفت قواعد الاشتباك واخلاقيات الحرب ووسائلها وادواتها ، والغاية ايقاع انواع الضرر بالعدو او ردعه او ايجاد توازن قوى ،
2016-06-19
حصيلة احداث الحويجة.. مقتل واصابة 225 شخصاً بينهم 50 جنديا عراقياً
2013-04-23
كركوك/سنا/ كشف مصدر امني مسؤول اليوم الثلاثاء، عن مقتل واصابة 225 شخصاً في حصيلة الاشتباكات التي دارت في ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة في كركوك، بينهم 50 جنديا عراقيا. واقتحم الجيش العراقي ساحة الاعتصام في الحويجة اليوم، بحثا عن مطلوبين قتلوا جنديا عراقيا الجمعة الماضية، ودارات اشباكات مع عناصر مسلحة كانت متواجدة هناك. وقال المصدر لـ"ـوكالة اسرار الاخبارية/سنا/" إن "حصيلة الاشتباكات التي وقعت في الحويجة اليوم انتهت بمقتل 25 شخصا داخل ساحة الاعتصام واصابة 150 اخرين". واضاف أن "الجيش العراقي من جانبه قُتل منه 25 جنديا واصيب مثلهم". ولفت المصدر إلى ان "القوات المهاجمة من الجيش العراقي اعتقلت عددا من المسلحين المتواجدين داخل ساحة الاعتصام وضبطت كميات من الاسلحة والعتاد". وتصاعدت حدة التوتر بشدة بين محتجين في قضاء الحويجة وقوات الجيش التي تحاصر المعتصمين في ساحة منذ يوم الجمعة بعد أن اتهمت المتظاهرين بقتل جندي وجرح ضابط. لكن المتظاهرين قالوا إن قوات الجيش التابعة لقيادة عمليات دجلة فتحت نيران أسلحتها عليهم مما أدى إلى إصابة شخصين. وأثار التطور الأخير استياء المتظاهرين في محافظات أخرى مثل نينوى وصلاح الدين والذين صعدوا من احتجاجاتهم محذرين الحكومة من تنظيم عصيان مدني مفتوح في حال لم تستجب لمطلبهم بفك الحصار عن الحويجة. انتهى

طباعة

حفظ

ارسل الى صديق

New Page 2

اضافة تعليق | اخفاء النموذج



    

جميع الحقوق محفوظة لوكالة سنا الاخبارية ©2012

استضافة وتصميم وبرمجة  ويب اكاديمي